آخر الأخبار : حملة تلقيح ضد مرض شلل الأطفال  «»   تكريم الطلاب المتفوقين من بلدات اتحاد بلديات بنت جبيل  «»   معصرة الزيتون في رشاف تفتتح الموسم الجديد  «»   دورات مهنية وصناعية لاتحاد بلديات بنت جبيل  «»   حفل تخرج طلاب بلدة رشاف ضم تسعين طالباً  «»   اليوم الصحي المجاني في مستوصف رشاف  «»   بلدية رشاف تكرّم موظفيها والمتعاونين معها ومخاتير البلدة  «»   يوم صحي مجاني في رشاف يوم الأحد 9/15  «»   دعوة لحضور حفل تكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية  «»   تهنئة بقدوم شهر رمضان المبارك  «»  

  البريد الالكتروني   الارشيف   معرض الصور   الصفحة الرئيسية

أحدث التعليقات

الأرشيف

وسوم

اللقاء الحواري الأول لتأسيس هيئة طلابية لأبناء رشاف الجامعيين

بدعوة من بلدية رشاف عقد اللقاء الحواري الأول لتأسيس هيئة طلابية لأبناء رشاف الجامعيين وذلك يوم الاحد الواقع فيه 14/10/2012 في القاعة العامة في بلدة رشاف.
وقد شارك في اللقاء رئيس البلدية الحاج محمد علي عسيلي ونائب الرئيس، رئيس اللجنة التربوية في البلدية الأستاذ علي صالح جفال، والطلاب الجامعيون التالية أسماؤهم:
محمد عبد الحميد يحيى
كامل هاني عطار
علي محمد عطار
مريم سهيل حمدان
زهراء محمد عسيلي
أماني حسين الشيخ علي
منال إبراهيم يحيى
منار يحيى
هبة محمد عسيلي
فاطمة شوقي أبو علي
آيات عسيلي
هيفاء يحيى
خضر عبد الله مصطفى
حسن يحيى
علي يحيى
أمين يحيى
محمود محمد الشيخ علي
علي محمد عطار
أحمد عاطف عسيلي
وائل محمد عطار
وقد حدد رئيس البلدية في كلمته الخطوط العامة للهيئة، كونها من سيرسم المستقبل التربوي للبلدة. وأبدى استعداد البلدية التام لتقديم كل الدعم المعنوي والمادي في سبيل إنجاح الهيئة، معتبراً أن على الهيئة مسؤولية تنمية وتطوير المستويات التربوية في البلدة فضلاً عن إقامة أنشطة تعنى بالشأن التربوي، من قبيل تكريم الطلاب ودورات التقوية ودورات محو الأمية والرحلات الترفيهية، وغيرها… وأضاف أن البلدية كانت تقوم بهذه النشاطات والبرامج وهي وضعتها بتصرف الهيئة الطلابية مع إعطائها الاستقلالية التامة والصلاحيات الكاملة في إعداد البرامج وتنفيذها.
وقال إن البلدية وضعت حجر الأساس لها المشروع الطموح، وسلّمت الراية لهؤلاء الشباب، وبات الرهان على نشاطهم وهمّتهم واندفاعهم لإنجاح هذا العمل.
وتحدث نائب رئيس البلدية عن بعض التفاصيل الخاصة بتشكيل الهيئة والخطوات التي ستلي في سبيل إتمام المشروع.
وبعدها جرى استعراض للمشاركين وقدّمت مداخلات وآراء واقتراحات أجمعت كلها على أهمية الهيئة وضرورة تفعيلها ونشر الفكرة حتى تصل إلى كل أبناء البلدة.
وأقرّت الهيئة عدة توصيات لرفعها إلى المعنيين من أجل العمل على تنفيذها.
وأهم هذه التوصيات:
ـ تأليف هيئة إدارية تمثّل الهيئة الطلابية للتنسيق مع البلدية
ـ إعداد الآليات المناسبة لتكريم الطلاب الناجحين.
ـ إشراك الطلاب في تطوير الموقع الإلكتروني للبلدة، وتعزيز شبكة التواصل الأكتروني لما فيه تعزيز من تعزيز لأواصر العلاقة بين شباب البلدة في الداخل والخارج.
ـ تأمين دورات تقوية للطلاب، ولا سيما المتقدمين إلى الامتحانات الرسمية.
ـ عقد لقاءات فصلية (على الأقل) للهيئة الطلابية.
ـ اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل التوجيه الجامعي والتربوي لطلاب البلدة، والعمل على تأمين قروض للطلاب الراغبين في إكمال دراساتهم العليا عبر المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي، وبضمانة البلدية.
وفي الختام جرى تحديد موعد للجلسة الثانية على أن تكون في بيروت وبعيد عيد الأضحى المبارك على أن تنشر التفاصيل في دعوة توجه عبر الشبكة الالكترونية أو شبكات التواصل الاجتماعي.